الرسالة حول العالم

أهلاً وسهلاً بكم في منتدى الرسالة حول العالم... نورتم منتدانا بزيارتكم لنا

تتقدم لكم إدارة المنتدى بأطيب الأمنيات وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومليء بالفائدة بصحبتنا... أهلاً بكم من جديد


عزيزي الزائر؛
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بمنتدى الرسالة حول العالم أو أنك أحد أعضاء أسرة المنتدى ولكنك لم تقم بتسجيل الدخول بعد

قم بالاشتراك بالمنتدى من خلال الانضمام إلى أسرة المنتدى أو قم بتسجيل الدخول إذا كنت أحد أفراد أسرتنا

أهلاً بكم من جديد

للتواصل مع المدير maxlordian@gmail.com
مع تحيات إدارة المنتدى

منتدى (الرسالة حول العالم).. للقلوب نبضات.. وللعيون تأملات.. وللشفاه بسمات.. وللصدور بوحات.. أردنا أن نوصلها إلى ما أبعد من حدود عالمنا الخاص.. أهلاً بكم..

لا أحتاج لأن أعرف بنفسي.. فكرامتي عنواني وكبريائي يهد الجبال.. إن أردتَ الوصول إليَّ فابحث عني بين النجوم التي لا تُطال.. أسيرٌ أنا لمن يحبني.. عزيزٌ أنا لا يوجد من يذلني.. لا تحلم بأن أركع لأنه حلم مستحيل التحقق وصعب المنال.. فأنا ككل السوريين.. أرفض الانكسار.. لأنني خلقتُ في وطنٍ عنوانه الشموخ والكبرياء.. تحت ظل قائدٍ اسمه.. بشاااااااااار ااااااااااالأسد

    سألوني فأجبت

    شاطر
    avatar
    أ. محمد (مدير المنتدى)
    إدارة منتدى الرسالة حول العالم
    إدارة منتدى الرسالة حول العالم

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 21/07/2009
    العمر : 30
    الموقع : واغرق فبحر حنين - البحر يطلع فاضي

    سألوني فأجبت

    مُساهمة من طرف أ. محمد (مدير المنتدى) في 2009-10-19, 9:06 am

    سألوني: " من أنت ؟ "
    فأجبت: " أنا الانسان الذي ليس له في هذا الزمان مكان."
    سألوني: " من أين أنت ؟"
    فأجبت: " من وطن الأحزان ، من وطن أسير منذ أزمان، من وطن الأديان، من فلسطين وطن الأوطان."
    سألوني: " كم عمرك ؟ "
    فأجبت: " عمري لا يقاس بالأزمان، عمري يقاس بأوقات الفرح لا الأحزان، فاذا قلت أن عمري لم يبدأ حتى الآن، فهذا يعني أنني لم أعيش الفرح الحقيقي حتى الآن."
    سألوني: " لماذا كل هذا الحزن في عينيك؟ "
    فأجبت: " و من أين تأتي الابتسامة ووطني أسير، و تملئه الأحزان ؟! "
    سألوني: " هل أحببت ؟ "
    فأجبت: " و هل يعيش الإنسان دون الح ؟ فالحب هو صفة الانسان."
    سألوني " من تحب ؟ "
    فأجبت : " أحب الله، و الوطن، أهلي و الخلان، و كل من يحبني دون نفاق أو بهتان. "
    سألوني: " ماذا تعمل ؟ "
    فأجبت : " أنا كالشمعة التى تذوب من أجل أن تضيء للغير ظلمة المكان في كل زمان. "
    سألوني : " ماذا تتمنى؟ "
    فأجبت : " أتمنى أن يتحرر وطني من الطغيان، أن يعيش شعبي دون أحزان، أن أرسم الأبتسامة على وجه كل انسان، أن يبقى أبي و أمي بصحة و أمان، أتمنى كثيراً من الأمور لكنني أتمنى أكثر ما أتمنى.. أن أعيش كإنسان..


    _________________
    avatar
    أ.أحمد عبد الرحمن
    عضو جيد
    عضو جيد

    عدد المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    العمر : 33
    الموقع : سوريا

    رد: سألوني فأجبت

    مُساهمة من طرف أ.أحمد عبد الرحمن في 2009-10-22, 10:54 am

    رائع
    تقبل مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-18, 1:46 am