الرسالة حول العالم

أهلاً وسهلاً بكم في منتدى الرسالة حول العالم... نورتم منتدانا بزيارتكم لنا

تتقدم لكم إدارة المنتدى بأطيب الأمنيات وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومليء بالفائدة بصحبتنا... أهلاً بكم من جديد


عزيزي الزائر؛
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بمنتدى الرسالة حول العالم أو أنك أحد أعضاء أسرة المنتدى ولكنك لم تقم بتسجيل الدخول بعد

قم بالاشتراك بالمنتدى من خلال الانضمام إلى أسرة المنتدى أو قم بتسجيل الدخول إذا كنت أحد أفراد أسرتنا

أهلاً بكم من جديد

للتواصل مع المدير maxlordian@gmail.com
مع تحيات إدارة المنتدى

منتدى (الرسالة حول العالم).. للقلوب نبضات.. وللعيون تأملات.. وللشفاه بسمات.. وللصدور بوحات.. أردنا أن نوصلها إلى ما أبعد من حدود عالمنا الخاص.. أهلاً بكم..

لا أحتاج لأن أعرف بنفسي.. فكرامتي عنواني وكبريائي يهد الجبال.. إن أردتَ الوصول إليَّ فابحث عني بين النجوم التي لا تُطال.. أسيرٌ أنا لمن يحبني.. عزيزٌ أنا لا يوجد من يذلني.. لا تحلم بأن أركع لأنه حلم مستحيل التحقق وصعب المنال.. فأنا ككل السوريين.. أرفض الانكسار.. لأنني خلقتُ في وطنٍ عنوانه الشموخ والكبرياء.. تحت ظل قائدٍ اسمه.. بشاااااااااار ااااااااااالأسد

    أنظر ماذا تقدم لنفسك... الملك ووزرائه الثلاثة

    شاطر
    avatar
    أ. محمد (مدير المنتدى)
    إدارة منتدى الرسالة حول العالم
    إدارة منتدى الرسالة حول العالم

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 21/07/2009
    العمر : 29
    الموقع : واغرق فبحر حنين - البحر يطلع فاضي

    أنظر ماذا تقدم لنفسك... الملك ووزرائه الثلاثة

    مُساهمة من طرف أ. محمد (مدير المنتدى) في 2009-09-08, 8:20 pm

    في يوم من الأيام إستدعى الملك وزرائه الثلاثة
    وطلب منهم أمراً غريباً

    طلب من كل وزير أن يأخذ كيسا ويذهب إلى بستان القصر
    وأن يملأ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع
    كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد آخر
    إستغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسه وانطلق إلى البستان
    فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملأ الكيس
    أما الوزير الثاني فقد كان مقتنعا بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنه لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحر الطيب من الفاسد حتى ملأ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.
    أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملأ الكيس بالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار


    وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها
    فلما اجتمع الوزراء بالملك أمر الجنود أن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حده كل واحد منهم مع الكيس الذي جاء به لمدة ثلاثة أشهر في سجن بعيد لا يصل أليهم فيه أحد, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب
    فأما الوزير الأول فظل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى انقضت الأشهر الثلاثة
    وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها
    أما الوزير الثالث فقد مات جوعا قبل أن ينقضي الشهر الأول.
    وهكذا إسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الآن في بستان الدنيا لك حريةأن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك فسوف لن ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا


    أخي / أختي قف الآن مع نفسك وقرر ماذا ستأكل غداً


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-09-24, 5:18 am